|

استطلاع: 57 بالمئة من الإسرائيليين يؤيدون تبكير الانتخابات

في نوفمبر 2022، فاز ائتلاف نتنياهو في الانتخابات البرلمانية لولاية من 4 سنوات، ولا تلوح بالأفق إمكانية لإجراء انتخابات قريبا إثر معارضة نتنياهو للانتخابات في ظل الحرب

13:20 - 14/06/2024 الجمعة
الأناضول
استطلاع: 57 بالمئة من الإسرائيليين يؤيدون تبكير الانتخابات
استطلاع: 57 بالمئة من الإسرائيليين يؤيدون تبكير الانتخابات

أظهر استطلاع للرأي العام في إسرائيل، الجمعة، أن 57 بالمئة من الإسرائيليين يؤيدون إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

ويرفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إجراء انتخابات في ظل استمرار الحرب على غزة للشهر التاسع على التوالي وهو ما يصعب فرص الانتخابات.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن 57 بالمئة من الإسرائيليين يؤيدون تبكير الانتخابات مقابل معارضة 33 بمالئة.

فيما قال 10 بالمئة من المستطلعة أراؤهم إنهم لا يملكون إجابة محددة.

ووفق نتائج الاستطلاع، فإنه لو جرت انتخابات اليوم فإن الأحزاب المؤيدة لرئاسة نتنياهو للحكومة ستحصل على 50 مقعدا، و61 مقعدا للأحزاب المعارضة له، فيما يحصل النواب العرب على 9 من مقاعد الكنيست الـ 120.

تجدر الإشارة أنه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2022، فاز الائتلاف اليميني بقيادة نتنياهو في الانتخابات البرلمانية لولاية من 4 سنوات محققا 64 مقعدا في الكنيست، مقابل 51 مقعدا لتكتل الوسط، بزعامة زعيم المعارضة، يائير لابيد.

ويلزم الحصول على ثقة 61 نائبا على الأقل من أجل تشكيل حكومة.

ورأى 54 بالمئة من الإسرائيليين أن زعيم حزب "الوحدة الوطنية" بيني غانتس هو الأنسب لرئاسة الحكومة، مقابل 46 بالمئة لنتنياهو، بحسب نتائج الاستطلاع.

وأظهرت النتائج أيضا أنه لو جرت انتخابات اليوم لحصل "الوحدة الوطنية" على 24 مقعدا (مقارنة بـ12 الآن) فيما يحصل "الليكود" برئاسة نتنياهو على 21 مقعدا (مقارنة بـ32 الآن).

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الاستطلاع أجري من قبل مركز خاص للاستطلاعات وشمل عينة عشوائية من 544 إسرائيليا وكان هامش الخطأ 4.3 بالمئة.

#إسرائيل
#الجيش الإسرائيلي
#بنيامين نتنياهو
#بيني غانتس
#حزب الله
#حماس
#غزة
#فلسطين
#لبنان
1 شهر قبل