|

مليارديرات يضغطون على عمدة نيويورك لقمع احتجاجات الطلاب

بينهم الرئيس التنفيذي السابق لشركة "ستاربكس" هوارد شولتز، ومؤسس شركة "ديل" مايكل ديل، وجاريد كوشنر صهر ترامب...

15:33 - 17/05/2024 Cuma
الأناضول
مليارديرات يضغطون على عمدة نيويورك لقمع احتجاجات الطلاب
مليارديرات يضغطون على عمدة نيويورك لقمع احتجاجات الطلاب

قالت الصحافة الأمريكية إن الكثير من رجال الأعمال الأثرياء والمليارديرات ضغطوا على عمدة نيويورك، إريك آدامز، عبر مجموعة دردشة في تطبيق "واتساب" لإرسال الشرطة لإنهاء احتجاجات الطلاب بجامعة كولومبيا المتضامنين مع فلسطين.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الجمعة - بعد أن اطلعت على المراسلات في مجموعة الدردشة - أن أعضاء المجموعة طلبوا من آدامز إنهاء احتجاجات الطلاب المتضامنين مع الفلسطينيين الشهر الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن مجموعة الدردشة أنشأها موظفو المستثمر العقاري الملياردير باري ستيرنليخت باسمه بعد 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 من أجل "تغيير رواية حرب غزة للجمهور الأمريكي لصالح إسرائيل".

وأفادت بأن الكثير من أعضاء المجموعة الذين يبلغ عددهم نحو 100 شخص هم من المدرجين في قائمة "فوربس" للمليارديرات.

وكشفت عن أنه خلال المراسلات التي تناقش التبرعات لقسم شرطة نيويورك تمت مناقشة الاستفادة من التبرعات لتعيين محققين خاصين للشرطة من أجل السيطرة على احتجاجات الطلاب، إضافة إلى تقديم الدعم المالي للعمدة.

وناقشت المجموعة أيضا سبل "ضمان إدانة المشاهير السود لمعاداة السامية" وما إذا كان من الممكن الوصول إلى أسماء مشهورة مثل جاي زي وليبرون جيمس وأليسيا كيز بشأن هذه القضية.

وجاء في رسائل مجموعة الدردشة أن أعضاءها "حضروا اجتماعا خاصا" مع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، وعضو مجلس الوزراء الحربي بيني غانتس، وسفير تل أبيب بواشنطن مايكل هرتسوغ، قبل أشهر من مظاهرات جامعة كولومبيا.

وكشفت الصحيفة عبر المراسلات تواصل كل من الرئيس التنفيذي السابق لشركة "ستاربكس" هوارد شولتز، ومؤسس شركة "ديل" رئيسها التنفيذي مايكل ديل، وجاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، مع العمدة بغية قمع احتجاجات الطلاب.

ومنذ أبريل/ نيسان تشهد جامعات أمريكية وكندية وبريطانية وفرنسية وهندية احتجاجات ترفض الحرب الإسرائيلية على غزة، وتطالب إدارة الجامعات بوقف تعاونها الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية.

كما يطالب المحتجون طلابا وطالبات وأساتذة، بسحب استثمارات جامعاتهم من شركات تدعم احتلال الأراضي الفلسطينية وتسلح الجيش الإسرائيلي، وتتواصل الاحتجاجات رغم استعانة بعض الجامعات بقوات الأمن واعتقال محتجين.

#احتجاجات الجامعات
#جامعة كولومبيا
#مليارديرات
#واتساب
1 ay önce