|

قتيل ومصابان برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

رصاص الجيش الإسرائيلي أصاب طفلا في بلدة عنبتا شرق طولكرم شمالي الضفة الغربية وشابا كان يستقل دراجة نارية عند مدخل مخيم الجلزون وسط الضفة

09:25 - 17/05/2024 الجمعة
تحديث: 09:26 - 17/05/2024 الجمعة
الأناضول
إصابة شاب وطفل برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
إصابة شاب وطفل برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

قتل مواطن فلسطيني وأصيب اثنان آخران بينهما طفل، مساء الخميس، برصاص الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية المحتلة.


وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن "قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بلعا شرقي محافظة طولكرم، وتمركزت في الحي الغربي ووسط البلدة وداهمت عدة أحياء؛ ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها الرصاص الحي صوب المواطنين".


وأضافت أن "ذلك أدى إلى إصابة الشاب كريم رايق عبد الرؤوف اعمير (23 عاما) بجروح حرجة، نقل على إثرها إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم، حيث أعلنت الطواقم الطبية استشهاده متأثرا بإصابته".


وفي تطور آخر، قالت الوكالة الفلسطينية إن "طفلا أصيب برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات مع قواته عقب اقتحامها بلدة عنبتا شرق طولكرم ".


وأضافت أن "قوات الاحتلال (الإسرائيلي) اقتحمت عنبتا من مدخلها الشرقي؛ ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها الرصاص صوب المواطنين".


ولفتت إلى أن ذلك "أدى إلى إصابة طفل (16 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ، حيث نقلته طواقم إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى المستشفى".


وعند مدخل مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله (وسط)، قالت الوكالة الفلسطينية إن قوات الجيش الإسرائيلي "أطلقت الرصاص على شاب كان يستقل دراجة نارية؛ ما أدى إلى إصابته بالرصاص في القدم".


وأشارت "وفا" إلى أن حالة الشاب الصحية "متوسطة".


ولفتت إلى أن الجيش الإسرائيلي "استولى على دراجته".


وذكرت أنه على إثر ذلك "اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال عند مدخل المخيم، أطلقت خلالها الأخيرة الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع تجاه الشبان".


وبموازاة حربه المستمرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 على غزة، صعّد الجيش الإسرائيلي ومستوطنون اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة، بما فيها القدس.


وخلال الأيام القليلة الماضية، وسّع مستوطنون من رقعة اعتداءاتهم بأنحاء الضفة ضد الفلسطينيين، واستهدفوا مرات عديدة الشاحنات المتوجهة إلى غزة، وقاموا بنهب عدد منها.


وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 114 ألف بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.


وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

#الجيش الإسرائيلي
#الضفة الغربية
#بلدة عنبتا
#رصاص الجيش الإسرائيلي
#طولكرم
#مخيم الجلزون
1 شهر قبل