|

نيجيريا.. قتلى القصف "الخاطئ" للجيش يتجاوز 120 شخصا

حسب بيان صادر عن المدير الإعلامي لمنظمة العفو الدولية في نيجيريا عيسى سانوسي..

15:36 - 6/12/2023 الأربعاء
الأناضول
نيجيريا.. قتلى القصف "الخاطئ" للجيش يتجاوز 120 شخصا
نيجيريا.. قتلى القصف "الخاطئ" للجيش يتجاوز 120 شخصا

تجاوز عدد قتلى القصف "الخاطئ" الذي قامت به القوات الجوية النيجيرية بطائرة مسيرة على قرية تابعة لولاية كادونا الـ120 شخصًا.

وأشار بيان صادر عن المدير الإعلامي لمنظمة العفو الدولية في نيجيريا عيسى سانوسي، الأربعاء، إلى ارتفاع عدد قتلى القصف الذي جرى في 3 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وذكر سانوسي أن مسؤولي المنظمة رصدوا مقتل أكثر من 120 شخصًا في قرية "تودون بيري" المستهدفة في ولاية كادونا.

من ناحية أخرى، تحدثت وسائل إعلام محلية أن القوات الجوية النيجيرية نفذت هجومين بطائرات مسيرة على القرية.

وخلال زيارة أجراها الثلاثاء إلى القرية، وصف قائد القوات البرية في نيجيريا تاريد لاجباجا، الهجوم بأنه "حادث مؤسف".

واعتذر لاجباجا لسكان القرية، ووعدهم باتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث أثناء تنفيذ العمليات العسكرية في البلاد.

وأمس الثلاثاء، أعلنت نيجريا أن طائرة قصفت مساء الأحد قرية "تودون بيري" بينما كان سكانها مجتمعين للاحتفال بمناسبة دينية.

وذكرت الوكالة الوطنية النيجيرية لإدارة الطوارئ، في بيان، أن "85 جثمانا تم دفنهم حتى الآن (الثلاثاء) وما زالت أعمال البحث جارية في الموقع".

وقال مالّام جمالو، أحد المسؤولين في القرية، للأناضول، إن معظم القتلى من النساء والأطفال، وأن عدد الجرحى تجاوز 50 شخصا.

بدوره، قال حاكم كادونا أوبا ساني إن قصف القرية كان "صادما"، وطالب بإجراء تحقيق فوري في الحادث.

أما مفوض ولاية كادونا للأمن الداخلي، صامويل أروان، فأوضح أن القوات الجوية قصفت القرية "عن طريق الخطأ" خلال عملية اعتيادية ضد الإرهابيين في الولاية.

وتواجه نيجيريا في الآونة الأخيرة هجمات تشنها عصابات مسلحة وكذلك تنظيمات إرهابية مثل "بوكو حرام" و"ISWAP" في أجزاء مختلفة من البلاد.

وتنفذ قوات الأمن في البلاد من حين لآخر، عمليات لمكافحة العصابات المسلحة والإرهابيين.

#قتلى
#كادونا
#منظمة العفو الدولية
#نيجيريا
٪d أشهر قبل
default-profile-img